مقارنة القوائم

للبيع شقق في مشروع اسبارتاكولة بضمان الحكومة في باشاك شهير بسعر مغري

دفعة أولى 147.500₺السعر الكلي 672.359₺

التفاصيل

  • رقم تعريف الموقع: ISP-201
  • حجم العقار: 128 m²
  • غرف نوم: 2
  • الحمامات: 2
  • نوع الملكية: شقة
  • حالة العقار: جاهز للسكن
  • منطقة: Ispartakule

تفاصيل اضافية

  • السعر: ₺ 147.500
  • تقسيط لمدة 120 شهر: ₺ 3.278
  • دفعة جزئية أولى: ₺ 85.000
  • دفعة جزئية ثانية: ₺ 46.499

عنوان

  • اسطنبول, باشاك شهير
  • بلد: تركيا

وصف

في المركز الثاني لمدينة اسطنبول بعيداً عن الزحمة والضغط السكاني الذي تعاني منه المدينة وفي الجزء الشمالي لبهجة شهير اسبارتا كولة تحديداً وقبل نحو عامين صدر قراراً حكومياً بإنشاء أضخم مشروع سكني عملت عليه الشركة الحكومية املاك كونوت

وهدفت خطة المشروع على إنشاء 28 بناء سكني مؤلف من 18 بناء بـ 14 طابقاً يحتوي كل طابق على 3 شقق سكنية موزعة بين:

1+2 بمساحة 149 مترمربع

1+3 بمساحة 185 مترمربع

1+4 بمساحة 211 مترمربع
إضافةً إلى 10 أبراج سكنية يتراوح عدد الطوابق فيها بين 24 – 26 طابقاً يحتوي كل طابق على 6 شقق موزعة على الشكل التالي:

1+2 بمساحة 120 مترمربع

1+2 بمساحة 128 مترمربع

1+3 بمساحة تبدأ من 156 مترمربع لتنتهي بـ 169 مترمربع

مصممة بجودة عالية وبكونسبت عائلي من حيث المساحة الضخمة التي يحتلها المشروع وبصفته يعتمد بشكل أساسي على 80% مساحات خضراء وحدائق للأطفال إضافةً إلى مسارات الجري والبحيرات الصناعية والجلسات العائلية والتراسات انتهاءً بالخدمات الاجتماعية التي تؤمن العيش الهني وتشعرك بالراحة والطمأنينة والتي تتألف من:

مسابح مغلقة للأطقال وللبالغين

ساونا

نادي رياضي

حمام تركي

مساج

والعديد من الخدمات الآخرى كالحديقة الخاصة بالمشروع والتي تحتوي على جلسات عائلية وملاعب التنس وكرة السلة

كما أنهم اعتمدوا بشكل رئيسي على إنشاء بناء أكواريم يحتوي على أنواع عديدة من الكائنات البحرية ومنطقتين تجاريتين داخلية لتؤمن كافة الاحتياجات العائلية ومنطقة خارجية مصممة على الطراز العثماني وهي عبارة عن مركز تسوق مصغر يحتوي على 48 محل تجاري من الماركات العالمية ( ستاربكس – مادو – كارفور – الخ…) لإضافة نوع آخر من التمييز والعيش الرغيد

ولا ننسى أن نذكر هنا مبنى الإدارة المسؤول عن المشروع بشكل عام من حيث الأمن والاعتناء بالمساحات الداخلية والخارجية وأعمال الصيانة في حال واجهتكم بعض المشاكل لاسمح الله

هنا دعونا ننتقل بكم قليلاً نحو السبب الأساسي الخفي والذي له أهمية كبيرة يجهلها الكثيرون وهي تسمية المشروع باسبارتاكولة:

بدايةً يجب إعلامكم بأن اسم المنطقة التي تم إنشاء المشروع بها تحمل ذات الاسم والطابع وبأن محطة الميترو التي تبعد عن المشروع بحوال الـ 600 متر فقط والتي ستفتتح في منتصف عام 2020 تحمل الاسم نفسه أيضاً

والسبب في ذلك يعود لأكثر من 10 أعوام خلت عندما كانت منطقة بهجة شهير منطقة بعيدة عن مركز المدينة وخالية من السكان فهي كانت عبارة عن أراضي حكومية خضراء مهجورة لا أكثر وسميت بذلك تيمناً بمدينة اسبارتا نظراً لمساحاتها الخضراء الكبيرة  …

وعندما قررت الحكومة التركية برئاسة رجب طيب أردوغان على اعتماد هذه المنطقة كمركز ثاني جديد لمدينة اسطنبول منعت الحكومة التركية شركات الإنشاء الصغيرة من الدخول لتلك الأماكن لكي يمنعوا بذلك إنشاء المباني العشوائية وعدم التنظيم الذي سيسيء مستقبلاً لمكانة هذه المنطقة …

وعملت الحكومة التركية على إنشاء مركز مدينة احتياطي لتلبية احتياجات المقبلين للإقامة في هذا المركز الجديد لمدينة اسطنبول
طبعاً ذكرنا أنه مركز احتياطي ولم نقل أنه المركز الرئيسي للسبب الخفي الذي ذكرته سابقاً ..

ويكمن هذا السر في إنشاء الحكومة التركية أضخم مشروع سكني لها منذ عام 2004 إلى يوم الناس هذا لتكسب بذلك الوقت الذي تحتاجه لإنشاء المركز الحقيقي الثاني لمدينة اسطنبول وهو منطقة اسبارتاكولة وهذا هو السبب في تسمية المشروع ومحطة الميترو بنفس اسم المنطقة .. منطقة اسبارتاكولة

حتى أن الحكومة التركية أضفت ميزة آخرى على مشروعها الأضخم مشروع اسبارتاكولة وهي الميزة التي جعلت له اسماً يصل إلى كافة سكان مدينة اسطنبول وهي إطلالته من جهات ثلالثة على قناة (بوسفور) اسطنبول الجديدة التي تربط بين بحر مرمرة مروراً ببحيرة كوتشوك شكمجة وبحيرة سازليديرة إلى البحر الأسود ومن جهة آخرى على وادي بهجة شهير الذي سيكون رابع أكبر حديقة عامة في مدينة اسطنبول

إلى هنا نكون قد أتممنا شرحنا البسيط عن هذا المشروع الحكومي الضخم ولكن .. دعونا هنا وبفقرة صغيرة نذكر لكم السبب في اعتماد الحكومة التركية لمنطقة باهتشة شهير كمركز ثاني لمدينة اسطنبول الكبرى

في الأعوام القليلة الماضية ومنذ تقلد رجب طيب أردوغان للحكم في تركيا صعدت تركيا بترتيبها بين الدولة القوية اقتصادياً من المرتبة 116 عالمياً إلى المرتبة 16 أي أنها تقدمت على 100 دولة .. كما أن رجب طيب أردوغان استطاع أن يسدد كافة ديون الدولة التركية للبنك الدولي المركزي حتى أنه وصل به الحال إلى إقراض الأموال للبنك الدولي المركزي في بعض الأحيان

وهدف الحكومة التركية أو أهداف الحكومة التركية في ذلك تكمن في عام 2023 العام الذي ستنتهي به اتفاقية معاهدة لوزان الممتدة لـ 100 عام والتي كانت تنص على أمورعديدة يعلمها معظمكم أهمها عدم تلقي الضريبة من السفن والبواخر التي تمر من مضيق البوسفور في مدينة اسطنبول

لذلك عملت الحكومة التركية على إنشاء قناة مائية ثانية لتستعيد بذلك ما خسرته خلال قترة الـ 100 عام

كما أنها أغلقت مطار أتاتورك الدولي الواقع على بحر مرمرة وافتتحت شمالاً على البحر الأسود ثاني أكبر مطار عالمياً مطار اسطنبول الدولي الثالث والذي بالمناسبة يبعد 18 كيلومتراً فقط عن المشروع الأضخم مشروع اسبارتاكولة

ونظراً لبعد المطار الثالث عن مركز المدينة قررت بذلك إنشاء مركز جديد سيحي مدينة اسطنبول ويكون جزءً رئيسياً في صعود تركيا مرتبةً بين الدول الآخرى ويجعل منها وجهةً لكل من أراد السياحة أو التجارة أو حتى البحث عن دولة آخرى للإقامة غير دولته الأم

ولقرب منطقة بهجة شهير من المطار الدولي الثالث اختارت الحكومة التركية هذه المنطقة لتكون هي المركز الثاني الجديد لمدينة اسطنبول الكبرى محاكيةً فيها ميزات المركز الأول بمركز جديد خال من ضجيج وزحمة المركز الأول

خطط المبنى

Floor Plan